• رفاهيتك وسلامتك هي أولويتنا. اعثر على نصائح حول الحفاظ على صحتك واحصل على آخر التحديثات حول إرشادات السفر

تحدث الآن

تحدث الآن


آسف. لم أفهم ذلك.

آسف. لم أفهم ذلك.

متحف الثقافة البصرية (M+) : اكتشف عالماً سحرياً من الثقافة البصرية المعاصرة

متحف الثقافة البصرية (M+)  إطلالة مذهلة على ميناء فيكتوريا الخيالي.

Photo by Kevin Mak
Courtesy of Herzog de Meuron

يمتاز متحف الثقافة البصرية (M+)   بموقعه في منطقة غرب كولون الثقافية، ليكون المتحف العالمي للثقافة البصرية المعاصرة الأول في آسيا على الإطلاق، وقد تم افتتاحه في نوفمبر 2021. ويقدم متحف الثقافة البصرية (M+)  تشكيلات ومجموعات من هونغ كونغ، الصين الكبرى، العديد من المناطق الأخرى من داخل وخارج آسيا، لعروض الفن البصري، والتصميم، والهندسة المعمارية والصور المتحركة، ومنطقة ذات موضوع للثقافة البصرية في هونغ كونغ. 

من خلال تصميم مرموق بواسطة طاقم عالمي من خبراء الهندسة المعمارية  الحائزين على شهرة عالمية، هيرزوج أند دي ميورون بشراكة متميزة مع تي إف بي فاريلز و آروب, يمتد مبنى متحف الثقافة البصرية (M+)  بمساحة أرضية إجمالية تصل إلى 65000 متر مربع، مع 33 صالة عرض تشمل مساحة معارض تصل إلى 17000 متر مربع. حيث يتم تنظيم غالبية المعارض على مستوى المنصة الكبير في الطابق الثاني، الأمر الذي يمنح الزوار تجربة متلازمة وسلسة لزيارة المعارض. ويجري البرج حواراً  مرئياً مع المشهد الحضري في هونغ كونغ ، مع تلك الهياكل الخرسانية المكسوة ببلاط السيراميك التي تعكس الأحوال المتباينة للإضاءة والطقس. بينما تتألق واجهة البرج كذلك بنظام (LED) لعرض تشكيلات ومجموعات متحف الثقافة البصرية (M+)  والأعمال المنفذة، الأمر الذي يسهم بشكل رائع في الأجواء الليلية العامرة بالحياة في المدينة.

الثقافة البصرية 

بعيداً عن الطابع المعماري المرموق، فإن متحف الثقافة البصرية (M+) يقدم إبداعات مبتكرة من حيث نمط العرض والمجموعات المنظمة ، من أجل تقديم صورة جديدة للفن المعاصر من خلال منظور جديد. وفي حين أن المتاحف التقليدية تركز على العرض والجمع، والتحليل، فإن متحف الثقافة البصرية (M+) يعمل كساحة فنية للتفاعل الإبداعي والتواصل والترابط الاجتماعي، الأمر الذي  يفتح المجال أمام مشاركة الجماهير. وتتنوع المحتويات المختارة في متحف الثقافة البصرية (M+)  من الفنون البصرية التقليدية، وصولاً إلى الثقافة البصرية ، بما في ذلك أنماط الثقافة الشعبية، وثقافة الإنترنت، وطرق التعبير المعتمدة على التكنولوجيا. حيث أن الثقافة المرئية في هونغ كونغ تعد قلب وجوهر تشكيلات متحف الثقافة البصرية (M+)  ، والمخططات، والنماذج المعمارية ، والتصاميم البيانية، والمنتجات الصناعية، وأغلفة الألبومات ، والملصقات، وألعاب الفيديو, ويتم عرض المزيد  جنباً إلى جنب  الأعمال الفنية المعروضة من أجل إبراز وإلقاء الضوء على تميز وتفرد هونغ كونغ."

المجموعة المختارة والمعرض الخاص 

ينفرد متحف الثقافة البصرية (M+)  بتشكيلة واسعة تضم أكثر من 6000 قطعة (اعتباراً من يونيو 2021 ). حيث تشمل العروض الافتتاحية للمتحف ستة معارض ذات موضوعات خاصة، مع مجموعة من الوسائط، بما في ذلك تشكيلة من الأعمال الفنية المرئية، والتماثيل والمنحوتات وفنون الحبر، والهياكل والتركيبات، وأعمال الصور المتحركة والوسائط الرقمية والعديد من الابداعات الأخرى. بينما يتم عرض ما يقارب من 1500 عمل من مجموعات متحف الثقافة البصرية (M+) ضمن 33 معرض والعديد من مساحات العرض الأخرى. وتشمل المعارض ذات الموضوعات الخاصة، هونغ كونغ: هنا وما وراءها – التي يتم تقسيمها إلى أربعة فصول، هنا ، الهويات، والأماكن وما وراءها – التي تستحضر عملية تحول هونغ كونغ منذ فترة ما بعد الحرب, التي تعكس الثقافة البصرية المتفردة للمدينة. 

 

 تعتبر تشكيلة متحف الثقافة البصرية (M+ Sigg)، بمثابة خلاصة لمجموعة جامع التحف أولي سيج الخاصة، لتكون بذلك واحدة من أكبر تشكيلات ومجموعات الفن الصيني المعاصر في العالم وأكثر شمولاً. حيث أنها تقدم تسجيلاً لأحداث ومراحل تطور الفن الصيني على مدى أربعة عقود منذ العام 1972 إلى العام 2012. وتشمل المقتنيات المذهلة وغير المسبوقة، التي تضم أكثر من 1500 تحفة فنية، مجموعة كبيرة من الأنماط والوسائط ، بما في ذلك الرسم، والطباعة، والنحت، والفن المسرحي، والتصوير الفوتوغرافي/ والفنون الرقمية. عرضاً لبعض من أفضل الأعمال في مجموعة متحف الثقافة البصرية (M+ Sigg)، المعرض الافتتاحي لمتحف الثقافة البصرية، تشكيلة (M+ Sigg)، من الثورة إلى العولمة التي تدرس وتبحث في كيفية تفهم الجماهير العالمية  للصين في الوقت الحالي، وتستحضر الجرأة التي يتحلى بها الفنانين الصينيين الطليعيين المعاصرين.

المجموعة المختارة والمعرض الخاص 

الصور المتحركة

ينفرد متحف الثقافة البصرية (M+)  بتشكيلة كبيرة في مجال الصورة المتحركة ، الأمر الذي يسهم في دعم المشاركة والتفاعل مع الزوار. بينما يعمل المركز السمعي البصري في الطابق الأرضي كنقطة تواصل بين الزوار والصور المتحركة في تشكيلات متحف الثقافة البصرية (M+)  . بينما يظهر جراند ستير، أثناء ربط الطابق الأرضي بالطابق الثاني، كمساحة عامة من أجل إلقاء الخطب، والعروض والأنشطة المتعددة. أما ذا كابينت في الطابق الثاني فتعكس مكاناً للأنشطة التفاعلية: باعتباره مركز تخزين فني يمكن الوصول إليه من قبل العامة ، حيث يتم عرض ما يربو عن 200 عنصر في تشكيلات متحف الثقافة البصرية (M+)  بشكل ديناميكي. حيث أننا نشجع الزوار على استخدام أجهزتهم الجوالة والمحمولة من أجل التفاعل مع التشكيلات والمجموعات المعروضة. 

التسوق والمطاعم

يحظى زوار متحف الثقافة البصرية (M+) بفرصة للتمتع بتجربة متفردة في التسوق وتناول الطعام في المطاعم العامرة بالحيوية في مبنى متحف الثقافة البصرية (M+)  ، الذي يقدم العديد من وسائل الراحة بما في ذلك متجرين ومطاعم في المتاحف, وحديقة على السطح التي تتألق بإطلالات آسرة على أفق هونغ كونغ التاريخي. ومن بينها ، متجر ذا أذر شوب ومقهى كيريتر كرياتيف في متحف الثقافة البصرية (M+)  اللذات يفتحان أبوابهما أمام الجمهور. كما ينفرد متجر ذا أذر شوب بتشكيلة متنوعة من المنتجات الإبداعية التي تم تصميمها بكل اتفان، التي تشجع على الاكتشاف والاستطلاع بين الحياة والثقافة البصرية. بينما تقدم شاشة العرض في المتجر الذي يتألق بألوانه الخلابة منشورات متحف الثقافة البصرية (M+)  والمنتجات الإبداعية - في نفس الوقت الأمر الذي يشجع على إثارة مشاعر الفضول والحب للفن بين الزوار. بينما  يقدم مقهى كيريتر كرياتيف في متحف الثقافة البصرية (M+)   قائمة طعام استثنائية تنفرد بالمشروبات المتخصصة المبتكرة، والمأكولات اللذيذة للزوار للحصول على تجربة طعام سلسة مع الاستمتاع بإطلالة جميلة على منتزه الواجهة البحرية.

من خلال تولي مهمة سامية في الربط بين الفن في الصين مع بقية مناطق آسيا، والعالم، فإن متحف الثقافة البصرية (M+) يرسم ويعكس شغف هونغ كونغ في دعم تنمية وتطوير الفن المعاصر. هل ما زلت في مزاج للمزيد من الثقافة بعد الزيارة? إذاً فإننا ندعوك للاطلاع على دليل الموقع الخاص بنا إلى منطقة غرب كولون الثقافية، وإجراء زيارة إلى المواقع الثقافية الأخرى الموجودة في المنطقة، وإمضاء أوقات لطيفة ومشاهدة إطلالات خلابة على ميناء فيكتوريا. 

معلومات مفيدة

العنوان:    West Kowloon Cultural District, 38 Museum Drive, Kowloon, Hong Kong
الموقع الالكتروني:  www.mplus.org.hk

 

قد تكون مهتماً كذلك بـ ...

{{post.type}}

{{post.title}}

{{post.date}}

We use cookies to ensure that we give you the best experience on our website, to understand your interests and provide personalized content to you as further set out in our Cookie Policy here. If you accept the use of cookies on our website, please indicate your acceptance by clicking the "I accept" button. You may manage your cookies settings at any time.