• رفاهيتك وسلامتك هي أولويتنا. اعثر على نصائح حول الحفاظ على صحتك واحصل على آخر التحديثات حول إرشادات السفر

تحدث الآن

تحدث الآن


آسف. لم أفهم ذلك.

آسف. لم أفهم ذلك.

القيادة الهادرة بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

  • مقال من قبل Will Hide
Will Hide

كاتب السفر والرحلات، المقيم في المملكة المتحدة ويل هايد، يستعيد ذكريات أشياءه المفضلة عن هونغ كونغ ويحملنا في رحلة على الطريق.

لكل شخص مكان يشعر فيه بالسعادة، بقعة يحمله إليها خياله عندما يغمض عينيه ويعود إلى أيام الزمن الماضي، قد تستحضرها ذكرى ما، رائحة، أو ربما محادثة صغيرة.

القيادة الهادرة  بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

ليس هناك فرص لمشاهدة الناس في هونغ كونغ عن كثب، أكثر من مشاهدتهم وهو يسافرون على إيقاع جرس الترام.
 

بالنسبة لي فإنه مجرد صوت، قرقعة وأزيز التروس مع همهمة خلفية خافتة وقليل من الثرثرة بلغة غير مفهومة، التي تتمازج مع أبواق السيارات، وصوت الجرس الذي يعلن عن مغامرة على وشك البدء.


إن مكاني الخاص الذي أشعر فيه بالسعادة، هو مقعد على قمة الترام النحيل، يهتز بوقار ورزانة وهو يجوب جزيرة هونغ كونغ. أجلس فتنبعث الروائح والضوضاء من النوافذ المفتوحة، لتحمل لي عبق مدينتي الآسيوية المفضلة الذي يحوطني من كل اتجاه.


"اسطورية" و "متفردة" هما كلمتان تستخدمان بشكل مفرط ومستهلك لوصف الرحلات والسفر. وعادة ما تذكران لتقديم مثال على شيء يفترض أن يكون فريداً ومتميزاً، وهنا يمكنني أن أقدم خمسة أمثلة أخرى. إلا أن الترام النحيل العامر بالألوان في هونغ كونغ والذي ما زال يسير بسرعة ليذرع الطرقات منذ العام 1904 هو فعلاً فريد ومتميز بكل ما في الكلمة من معنى.

 

من خلال مبلغ يعادل 35 سنت أمريكي (2.6 دولار هونغ كونغ)، يقدم ترام هونغ كونغ الوسيلة الأرخص والجولة الأقل سعراً التي يمكنك الحصول عليها ، إذ أنك ستمر قبالة المحلات، والمطاعم، والمقاهي والحانات. ليمنح الفرصة الأفضل لمشاهدة الناس في أي مكان، عندما يسرع موظفو المكاتب لتناول فنجان من القهوة ، والأمهات اللواتي يعيدون الأطفال من المدرسة، والأزواج الشباب وهم يتمشون متشابكي الأيدي.

القيادة الهادرة  بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

من المهم أن تحصل على مقعد في الطابق العلوي، والمكان الأمثل هو في الصف الأمامي. اصعد في شيونغ وان، ومن ثم سوف تمر بساحة ساتيتو سكوير وتماثيل الأسود التي تحرس المبنى الرئيسي لبنك إتش إس بي سي، والاستمرار إلى وان تشاي حيث تنتشر محلات النودلز، والأسواق التي تضج بالحياة. تابع طريقك إلى طريق هينيسي لتجد الكثير من المحلات واللافتات المنتشرة التي تعلن عن كل شيء بدءاً من التصاميم الأحدث لحقائب اليد، وصولاً إلى أنواع كريم اليدين، والمنشطات العشبية. وقبل الوصول إلى خليج كوزواي، ينعطف الترام نحو اليمين وفي نهاية الخط نجد هابي فالي – أحد الأماكن السعيدة بالنسبة لي، وبشكل خاص في ليالي الأربعاء.

القيادة الهادرة  بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

تجربة مطلقة ومثيرة تحبس الأنفاس، يجب أن تخوضها.

في هذه الأمسيات من شهر سبتمبر إلى يوليو، ستلاحظ أمراً فاتناً وغامضاً حول هابي فالي عندما تنعكس الأضواء الساطعة على أحد مسارات سباق الخيل في هونغ كونغ، تحوطه ناطحات السحاب الشاهقة والمباني السكنية. وحتى لو كنت لست من عشاق الرياضة، فلا تدع فرصة زيارة هذا المكان تفوتك، إذ إنك لن تجد أي مكان آخر على وجه الأرض، يضم ذلك القدر الكبير من الشعف والحب لسباقات الخيل، مع الاجتماعات التي تنعقد فيه منذ العام 1845.
 

وأثناء جلوسك في المدرجات، سوف تشعر بالحوافر الهادرة على المسار الترابي. مع دوي صاخب لـ 50 ألف شخص يتصايحون بحماسة ولهفة لتشجيع حصانهم ودفعه للفوز وقطع خط النهاية أولا، كل ذلك سيمنحك إثارة غامرة تحبس الأنفاس. يمكنك الدخول بمبلغ يعادل 1.30 دولار أمريكي (10 دولار هونغ كونغ) ، كما يمكن الدفع من خلال نفس بطاقة النقل "أوكتوبوس" المقبولة على الترام ، وهناك الكثير من خيارات الطعام والشراب في المسار. إذا كنت في جميع أنحاء في عطلة نهاية الأسبوع، رحلة إلى أحدث دورة شا تين في الأقاليم الجديدة، التي افتتحت في عام 1978، هو مجرد متعة.

القيادة الهادرة  بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

ليس هناك أي مدينة عالمية أخرى ذواقة للطعام بنفس القدر الذي يميز هونغ كونغ
 

إن أحد الأسباب الأخرى التي تجعل هونغ كونغ مكاناً فريداً ومميزاً هو الطعام، وهو بطبيعة الحال ادعاء جرئ بلا شك. ومع ذلك ، فإن الجميع يتناولون الطعام في كل مكان. ولكن في واقع الأمر فليس هناك أي مدينة عالمية أخرى ذواقة للطعام بنفس القدر الذي يميز هونغ كونغ، أو تمنحها ذلك القدر الكبير من الاهتمام والشغف لتجعل منها محورًا مركزيًا للحياة اليومية. صحيح أن مدن مثل نيويورك وروما هي مدن عاشقة ومهتمة بالأطعمة والمأكولات. إلا أن هونغ كونغ مدينة مكرسة بشكل أكيد ومخلص للطعام، الذي ترتسم حوله جوانب أخرى من المعيشة اليومية. ويبدو ذلك الشغف واضحاً وجلياً عند الانغماس بتناول طبق زهيد القيمة من النودلز اللذيذ، في جلسة سريعة على كرسي بلاستيكي صغير تحت مروحة سقفية، كما هو الحال في أكبر المطاعم الحائزة على نجمة ميشلان.

القيادة الهادرة  بين ربوع الأماكن المفرحة في هونغ كونغ على ايقاعات جرس الترام المرحة.

لا يعني ذلك بالطبع بأن ستنفق ثروة صغيرة إذا اخترت تناول طعامك في المطاعم الحائزة على نجمة ميشلان. إذ أن أحد المواقع المفضلة التي تقدم بكل تأكيد أسعاراً مخفضة ومعقولة، هو مطعم تيم هو وان في الطابق الأول من مركز تسوق مركز التمويل الدولي، وهو أحد الخيارات الرائعة في حال كنت قد وصلت للتو من قطار المطار، وكنت ترغب بتناول طبق شهي من الديم سوم، وقد حاز شام شوي بو أحد فروع هذا المطعم المعتدل الأسعار على نجمة ميشلان. سيكون هناك في أغلب الحالات صف من المنتظرين، إلا أننا ندعوك لالتقاط صورة لطابور الانتظار من أجل نشره على الوسائط الاجتماعية لتثير حسد وغيرة أصدقائك في الوطن، هل عانيت من إرهاق بعد السفر؟ إليك علاجين سريعين لهذه الحالة، إذ يمكنك التمشي لمسافة قصيرة من الفندق الخاص بك وتناول وجبة من كفتة الروبيان الطازجة المحضرة على البخار، وقطع اللحم المشوي، ولفائف الأرز على المحضرة البخار مع لحم البقر المفروم من هنا.
 

لكن كيف يمكنك أيضاً تناول وجبة جيدة في هذه المدينة عندما تكون كافة الخيارات مذهلة وكاملة تقريبا؟ حسناً في هذا العالم العصري جيد التواصل، فإن الجميع قد أصبح يعرف شخصاً ما يعيش هونغ كونغ لذا يمكنك أن تسأله، كما أن هناك العديد من مدونات الطعام، وجولات تذوق الأطعمة التي يمكنك البحث عنها من خلال الشبكة الالكترونية في حال لم تكن قد قمت بذلك.

 

أو ربما يمكنك التمشي في الأحياء مثل شام شوي بو، ومدينة كولون ولين كواي فونغ، ومشاهدة الأماكن المزدحمة . وهناك احتمالات كبيرة أن تجد شخصاً ما في المطعم يتحدث اللغة الإنجليزية، لكن عند الضرورة يمكنك سؤال أحد الزبائن الذين يتناولون الطعام حولك أو القيام بالتأشير على طبق ما في القائمة، تحلى بروح المغامرة، فلا يمكنك الوصول إلى هونغ كونغ ولا تتناول بضع لقيمات من أقدام الدجاج؟ فمن يدري، فقد تحملك رائحة هذا الطبق من جديد إلى عالمك السعيد.

قد تكون مهتماً كذلك بـ ...

{{post.type}}

{{post.title}}

{{post.date}}

We use cookies to ensure that we give you the best experience on our website, to understand your interests and provide personalized content to you as further set out in our Cookie Policy here. If you accept the use of cookies on our website, please indicate your acceptance by clicking the "I accept" button. You may manage your cookies settings at any time.